������ ������������ ��������

فتاة عمرها 18 سنة كانت تشتغل مربية الاطفال في منزل شاب كان يدرس مها في الجامعة و كانت معجبة به جدا و في هذا اليوم لم يكن احد في المنزل و ذهبت الى غرفة خفية و لم تستطع ان تمنع نفسها من لمس جسمها و هي تجلس في المكان الذي ينام فيه و تتخيل انه يستمني فيه كل ليلة و هذا جلعها تقلع ملابسها و تضع يدها على بزازلها التفاحية و كسها الاحمر و تبدأ بالاستمناء و هو كان يشاهدها خفية حتى سمع تغنيجها و شعر بصوتها يذهب الى زبه على الفور و بينما هي في لحظتها الساخنة شعرت بيديه تمسكان بزازلها من الخلف لم تستطع قول شيء و لاكنها كانت تريده الا يتوقف و تريد ان تتناك على يده الان استمر في تمتيع جسماه بيديه بعدها  جلست على السرير قلعت له ملابسه و اخرجت زبه امسكته بين يديها و بدأ تحرك يديها عليه بسرعة شعر كانه ينيك يديها الناعمتين ثم ادخلته الى فمها و بدات ترضع و تلحسه و تدعكه بيديها في النفس الوقت حتى يخرج صوت المص المثير بعدها مددها على السرير و فارق كسها بيديه ثم بدأ يرضع مائها و يحرك لسانه على شفراتها حتى تصرخ ثم صعد الى بزازها و بدأ يرضعها و يخلط طعم كسها مع بزازها امم بعدها وضع زبه بين بزازها الكبيرتين الناعميت و بدأ يحركه بينهما … ثم امسك زبه و بدأ يدعكه عليها حتى بدأ تصرخ اااه اااه نيكني ااامممم عندما ادخله بثقبتها و بدأ ينيكها بقوة و عنف حتى يسمعها تصرخ و تردد باسمه و صوتها كان مثير يجعله ينيكها اكثر و اكثر ثم تممدت على بطنها و رفعت مؤخرتها الطرية ادخل زبه الى طيزها و بدأ ينيكها الى ان ترتعد مؤخرتها كاناها تقفز من مكانها نيكها في ذلك اليوم حتى وصل الى ذروة الجماع  و فرغ داخل كسها و منذ ذلك اليوم اصبحت تتسلل الى غرفته ليعاقبها بزبه التي اصبحت مدمنة عليه .

������ ������������ �������� فيديو مجاني

أفضل الاتجاهات الإباحية

عند دخولك إلى هذا الموقع ، تقسم بأنك تبلغ من العمر القانوني في منطقتك لعرض المواد الخاصة بالبالغين وأنك تريد عرضها.
جميع مقاطع الفيديو والصور الإباحية مملوكة وحقوق الطبع والنشر لأصحابها.
جميع الموديلات التي تظهر على هذا الموقع عمرها 18 عامًا أو أكثر.
© 2019-2020 arabxoops.org